اخر الاخبار

انتصارا لتضحيات الشعب العراقي العظيم وتتويجا لنضاله الدائم والمستمر من اجل العيش بحرية وكرامة بعيدا عن الاقصاء والتهميش والشوفينية والعنصرية فقد صوت ممثلي الشعب في مجلس النواب العراقي على قانون (حظر حزب البعث والكيانات والاحزاب والانشطة العنصرية والارهابية والتكفيرية).

ان التصويت على القانون يمثل انتصارا لكل ضحايا النظام البعثي المجرم وعلى مدى حكمه الجائر فجرائم هذا الحزب لاتعد ولا تحصى فمن تجفيف الاهوار الى ابادة الحركة الوطنية والاسلامية الى انفالاته على الاكراد , الى حربه على ايران وثم غزوه للكويت او قمعه للانتفاضة الشعبانية المباركة او استهدافه للحوزة العلمية وتصفية رجالاتها وغيرها والتي لم تستثني احد من ابناء الشعب العراقي بكل مكوناته وشرائحه ، وجاء اليوم الذي حُضرهذا الحزب من العمل السياسي بكل اشكاله ووفقا للدستور بالمادة(7) منه بوجوب تشريع قانون يحظر بموجبه كل كيان أو نهج يتبنى العنصرية أو الارهاب أو التكفير أو التطهير الطائفي أو يحرض أو يمهد أو يمجد أو يروج أو يبرر له وخاصة البعث ورموزه وتحت أي مسمى كان ولكي لا تعود الدكتاتورية مرة أخرى.

لقد كان للهيأة الوطنية العليا للمساءلة والعدالة وبالتعاون مع لجنة المصالحة والمساءلة البرلمانية الدور البارز في انضاج هذا القانون والتصويت علية ، إن حظر حزب البعث واجتثاثه جاءت لكونه يشكل تهديدا لمشروع التحول الديمقراطي في العراق وحماية النظام السياسي الديمقراطي الجديد وليست دعوة انتقام وثارات كما يروج له البعثيين الصداميين وانصارهم .

وتؤكد الهيأة الوطنية العليا للمساءلة والعدالة ان التصويت على القانون لا يعني نهاية الصراع مع البعث وازلامه بل على العكس يجب علينا مواصلة النضال والكفاح بحزم لتوحيد كل القوى الخيرة والمعادية للإرهاب وخوض نضال صارم من اجل استئصال حزب البعث وتحريمه من النشاط السياسي ومعاقبة كل من يثبت اجرامهم وملاحقة الهاربين اينما وجدوا لتقديمهم الى العدالة العراقية لينالوا جزائهم العادل جراء ما ارتكبوه من جرائم بحق الانسانية جمعاء .

مبارك للعراق وشعبه تصويت مجلس النواب على قانون حظر حزب البعث وكل الكيانات التكفيرية والعنصرية من داعش ومن تحالف مع هذا الحزب المجرم وستنهار حصون داعش، التي قامت على جماجم الابرياء، واشلاء الاطفال وسبي النساء كما انهارت اسطورة الحزب الفاشي والذي شيدها على الجماجم والدم وزعم انها لا تتهدم الابعد تهديم الدنيا .

الهيأة الوطنية العليا للمساءلة والعدالة

 

الدائرة الاعلامية